حدد العملة للانتقال:
home الرئيسية منوعات نصف أراضيها صحراء وكثبان رملية.. فلماذا تشتري السعودية الرمل؟

نصف أراضيها صحراء وكثبان رملية.. فلماذا تشتري السعودية الرمل؟

نصف أراضيها صحراء وكثبان رملية.. فلماذا تشتري السعودية الرمل؟
calendar 2022-07-14 clock 00:04
أخبار الليرة

منذ لحظة اكتشاف النفط في شبه الجزيرة العربية، توقفت المملكة العربية السعودية عن مواجهة المشاكل المالية، واليوم بات هذا البلد يتمتع بواحد من أعلى مستويات المعيشة في العالم.

ولكن ماذا عن الرمال الكثيرة في شبه الجزيرة العربية وهل تعتبر مصدر مالي للسعودية؟ ..والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا تشتري السعودية الرمال ولا تبيعها؟

وتقع المملكة العربية السعودية في جنوب غرب آسيا أكثر من نصف أراضي البلاد تحتلها صحراء التي تنقسم إلى” الربع الخالي والدهناء والنفود”, والمساحة الإجمالية تصل إلى 1 مليون كيلومتر مربع.

كانت شبه الجزيرة العربية ستبقى أرضًا لا فائدة لأي شخص إذا لم يتم العثور على النفط هنا، لكن الذهب الأسود كان مجرد مساعدة، كل شيء آخر أنجزته المملكة العربية السعودية بنفسها وحصلت على نجاحات رائعة.

الآن هذا البلد ليس فقط الرائد العالمي في إنتاج النفط، فالسعوديون يتمتعون بالاكتفاء الذاتي الكامل في الغذاء وحتى انهم يصدرون شيء منه، هنا أيضًا بعض من أعلى مستويات المعيشة في العالم للمواطنين.

وبما أن البلاد تعاني من مشكلة كبيرة في الإسكان, واضطر جزء كبير من السكان إلى الاستئجار، فقد قررت الدولة منح الجميع أرضًا مجانية ودعم ما يصل إلى 80 في المئة من تكاليف البناء.

في العقود الأخيرة ،هنا حصلت طفرة حقيقية في البناء، بالإضافة إلى المباني السكنية ، يتم بناء مبانٍ حديثة أخرى، على سبيل المثال ناطحة سحاب برج المملكة الذي بني عام 2002 يحتل المرتبة 115 في قائمة أطول المباني في العالم ، يبلغ ارتفاعه 300 متر، وعدد الطوابق 99.

والبرج الذي يحمل الاسم نفسه قيد الإنشاء في مدينة جدة، والذي سيصبح أطول مبنى في العالم، وسيكون أول مبنى يبلغ ارتفاعه أكثر من كيلومتر واحد ، وتبلغ المساحة الإجمالية المخطط لها 530ألف متر مربع، 167 طابقا التكلفة التقديرية لناطحة السحاب والمدينة حوالي 20 مليار دولار.

مشروع آخر واسع النطاق للبرج البيت، هو من أبرز المباني في مكة المكرمة، تم تشييدها لخدمة العدد الهائل من الحجاج الذين يزورون المدينة كل عام، يحتوي المجمع على أروقة تسوق من أربعة طوابق ومرآب لأكثر من 800 سيارة.

وتحتوي الأبراج السكنية على شقق سكنية للمقيمين الدائمين في المدينة ومهبطين للطائرات المروحية ومركز مؤتمرات لخدمة السياح من رجال الأعمال، في أعلى أطول ناطحات سحاب في الفندق برج الساعة الملكي 601 متر، تم تركيب ساعة عملاقة بقطر 43 متر ، طول عقرب الساعة 17 متر، و عقرب الدقائق 22، تقع على ارتفاع أكثر من 400 متر.

إذا عدنا إلى بناء المساكن، على سبيل المثال، في إطار مشروع القصر، تم بناء 3050 أربعة مباني سكنية من المباني التجارية ومركز تسوق واحد، تم تصميم المجمع للسكان ذوي الدخل المتوسط ​​ويمكن أن يستوعب ما يقرب من 13000 شخص.

أيضا المملكة العربية السعودية، تقوم ببناء مدن اقتصادية ومراكز تجارية وصناعية كبيرة تعتمد على الموانئ.

في عام 2017، أعلنت المملكة عن إنشاء مدينة كان من المقرر أن تصبح وجه البلاد في الحادي والعشرين، في المجموع ، خططوا لإنفاق نصف تريليون دولار على مشروع يسمى نيوم مصمم لمليون نسمة ، وعلى الرغم من تعليق البناء الآن ، فإن المشروع لم يتم إغلاقه، وأصبحت قاعات المرايا للحفلات الموسيقية ، التي اكتملت في عام 2019 ، أكبر مبنى عاكس بالكامل في العالم ، وتبلغ مساحتها 9740 مترًا مربعًا وتقع في الصحراء، وستحول المملكة العربية السعودية هذه الصحراء  إلى مركز ثقافي مع المتاحف ومراكز المعارض والمعارض في الهواء الطلق.

لماذا تحتاج المملكة للرمال؟

مع مثل هذا الحجم من البناء، تحتاج الدولة إلى كمية كبيرة من المواد، أولاً وقبل كل شيء، إنها خرسانة، والتي يشتمل تركيبها، كما نتذكر، على الرمل وهنا تبدأ المشاكل، البلد نصفه مغطا بالصحاري ويعاني من نقص في الرمال، وهذا يرجع إلى حقيقة أن الرمال متنافرة، والمشكلة أن رمال الصحراء ليست مناسبة للبناء، فهي تتشكل نتيجة تآكل الرياح ولها هيكل أملس.

رمال البحر لديها سطح أكثر خشونة، وهذه هي المادة المستخدمة لبناء أنواع مختلفة من المنشئات، لكنهم في المملكة العربية السعودية يعتزون برمال البحر الخاصة بهم ولا يأخذون منها على أي شيء هنا، اذن من اين يمكن ان تحصل فيه الدولة على هذه المواد لإجراء مشاريع بناء ضخمة، ببساطة إنها تشتريها، من الخارج، يشبه الأمر إلى حد ما بيع الثلج للأسكيمو، لكن المملكة تتلقى الرمال مع الخصائص اللازمة بكميات كبيرة من أستراليا.

لحسن الحظ هناك ما يكفي من الأموال لمثل هذه المشتريات وما يحدث في البلدان التي تضطر إلى التجارة هذه المواد بناة لا يهتمون كثيرا، يتم استخدام حوالي 40 مليار طن من الرمل سنويًا في العالم، منها 30 مليار طن يتم إنفاقها على إنتاج الأسمنت، وهذه الكمية من الأسمنت كافية لبناء جدار بارتفاع 25 مترًا يمتد حول العالم.

يبدو طموحًا، لكن هناك جانبًا آخر للحصول على الرمل، يتم تدمير البيئة الطبيعية يتسبب في تآكل الشعاب المرجانية والنظم البيئية المحلية الأخرى، سعر الرمل في السوق العالمية اليوم ليس مرتفعًا جدًا، ومع ذلك، يكفي أن يتم استخراجه أينما وجدوه، في كثير من الأحيان وبطرق إجرامية صريحة.

في العالم الحديث، تجاوزت سرقة الرمال، في ظاهرة واسعة النطاق، حتى في قضايا معروفة اختطفوا شواطئ بأكملها وهذا يحدث بشكل خاص في جامايكا المجر والهند، من المحتمل أنه في نهاية العقد المقبل، تنتظر حروب رمال حقيقية، ونحن نأمل أن نتمكن في إحدى المقالات التالية من إخباركم كيف يحاول العالم تقليل استخدام الرمل إلى الحد الأدنى وتطوير تقنيات جديدة لمعالجة الخرسانة و البحث عن مواد بديلة.

المصدر: هاشتاغ 24

أخبار الليرة أخبار الليرة
آخر تحديث: calendar 2022-07-15 clock 15:21

آلة حاسبة:

تساعدك أداة محول العملات على تحويل قيمة أي عملة إلى أي عملة أخرى.


article icon آخر الأخبار:
تطبيق الموبايل:
حمل تطبيق أخبار الليرة للحصول على إشعارات مباشرة عند تغير أسعار الصرف.
google play

chart icon أزواج رئيسية:
الأسئلة المتكررة:
question icon ماذا يعني السوق السوداء؟

هو السوق الذي تتبادل فيه السلع والخدمات ما بين البائع والمشتري من دون معرفة الحكومة أوتسجيل أي قيود أودفع أي ضرائب... المزيد


تابعنا على وسائل التواصل:
لا تفوتك تقلبات الأسعار
احصل على إشعارات فوريّة عند تغيّر أسعار صرف العملات التي تريد