حدد العملة للانتقال:
home الرئيسية مشاهير بدوي بـ "حاسة سادسة" دلّ السعودية على النفط.. تعرف على قصته

بدوي بـ "حاسة سادسة" دلّ السعودية على النفط.. تعرف على قصته

بدوي بـ "حاسة سادسة" دلّ السعودية على النفط.. تعرف على قصته
calendar 2022-01-05 clock 16:29
أخبار الليرة

استذكرت الشركة السعودية للنقل البحري  "خميس بن رمثان" من جديد، فقد أطلقت على إحدى ناقلاتها العملاقة مُسمى "بن رمثان".

فمن هو "خميس بن رمثان"؟ وما سبب هذه الشهرة الواسعة؟

دليل المواقع الأكثر شهرة

لم يعبر ذلك فقط عن اعتراف عملاق النفط السعودي بابنها "بن رمثان".

إذ قامت "أرامكو" في عام 1974 بتسمية حقل من حقول النفط التي تم اكتشافها في المنطقة الشرقية باسم "ابن رمثان"، وخلدت بذلك اسمه.

إذ أن ابن رمثان شارك في اكتشاف أول بئر نفط تم العثور عليه في السعودية، وقد أطلق عليه بئر رقم 7 أو بئر الخير.

كما يعتبر "ابن رمثان"، دليل المواقع الأشهر، وفي ذلك الوقت قام واحد من الجيولوجيين يدعى توم باركر بوصف ذاكرته وقدرته الفائقة على السير في الصحراء فقال:

"في الصحراء لا يتيه خميس أبداً لأنه بالإضافة إلى حاسته السادسة، وهي نوع من البوصلة الدفينة التي لا تخطئ

كان لديه ذاكرة مدهشة تمكنه من تذكّر دغلة كان قد مرّ بها وهو شاب أو اتجاه موقع بئر سمع عنها قبل عشر سنوات".

بداية خميس بن رمثان

خميس بن رمثان

في الوقت الذي كانت السعودية فيه تجري البحث عن موارد هامة من أجل الحصول على الرفاه الاقتصادي لشعبها.

قام الملك الملك عبدالعزيز بتكليف شخصان، واحد منها أميركي والآخر سعودي، في مهمة للبحث والتنقيب تطبيقاً لامتياز أحد الشركات الأميركية

التي قامت بصب كامل جهودها بهدف البحث وإيجاد النفط بأسلوب تجاري في المنطقة الشرقية.

وفي ذلك الوقت يئست الشركة من وجود النفط لكن "ماكس ستاينكي" ورفيقه الخبير الصحراوي خميس بن رمثان بحثوا في الصحاري كلها عن ينبوع الخير.

إلى أن انسكب بين أيديهم البئر رقم 7، وكان ذلك بعد أن فشلوا سبع مرات. 

وقد عمل "خميس بن رمثان"، مع "أرامكو" بصفة دليل بتكليف من الملك عبدالعزيز منذ عام 1353 هجرية أي بعد أن تم توحيد المملكة بسنتين.

وخاصة في أوائل عام 1934م، ثم بدأ يتتبع المواقع التي يعرفها وموارد المياه كلها.

وقد اعتبره وزير النفط السابق علي النعيمي واحداً من أهم الشخصيات الملهمة له خلال سنوات العمل الأولى باحثين عن النفط في السعودية.

الاختبار الحقيقي لـ بن رمثان

رمثان

لا يوجد أي شيء أو معلم في الصحراء يشير إلى موقع معين غير ذاكرة الأشخاص والذين على دراية كاملة بمجاهيلها وطرقها.

فعندما استعانت أرامكو بـ "ابن رمثان"، لم يكن رجالها مؤمنين بخبرته ومعرفته بطرق الصحراء ومواقعها.

وعلى الرغم من امتلاك الجيولوجيين الأمريكيين بعض الأجهزة في ذلك الوقت، لكن الحدس والمعرفة بمسار النجوم والاتجاهات كانت الأقوى لدى ابن رمثان.

وفي بداية التنقيب واجهت تلك الأجهزة صعوبة في تحديد المواقع، مما أوقع عدد من الجيولوجيين في الحيرة، عندها وقف خميس أمامهم وقال "أنا أستطيع أن أمشي بخط مستقيم للموقع".

قام ذلك الوفد بالتحرك وراء خميس بن رمثان يمتطي ظهر راحلته، وكانوا وقتها يضعونه تحت تجربة واختبار حقيقي.

إلى أن أوصلهم إلى الموقع الذي يريدون وبذلك صار خميس هو الدليل الذي لا يشق له غبار عندهم.

في أحد المواقف كان خميس في الطائرة ومعه وزير النفط السابق النعيمي، عندها أشار بن رمثان للوزير من خلال النافذة، أثناء وجودهم فوق الربع الخالي وقال، أنهم كانو هناك منذ سنتين، فأجابه النعيمي مستغرباً:

"لا أرى سوى كثبان رملية متشابهة".

تصريحات حفيد الدليل خميس

شبيب بن محمد بن خميس بن رمثان، حفيد الدليل الشهير خميس في حديثه لـ "العربية"، بين أنّ الشركة السعودية "البحري" قامت بتدشين الناقلة العملاقة.

وقبل ذلك كانت أرامكو قد أطلقت على أحد الحقول اسم بن رمثان، فخراً وتخليداً للدور الذي قام به هذا الرجل.

وفي احتفال من الاحتفالات الرسمية بين شبيب لـ"أرامكو" السعودية، أنه قد دخل صدفة جنب وزير النفط السابق علي النعيمي.

"وعندما كان يمشي سلمت عليه وقمت بالتعريف عن نفسي، فعندما عرف أنّ اسم عائلتي بن رمثان، توقف عن سيره مبدياّ دهشته بسبب حبه الشديد لهذا الرجل ولإنجازاته التي قام بها في إطار البحث عن النفط".

وبحسب ما قال شبيب إن "أرامكو"، قامت بطبع عدد كبير من التذكارات عليها صور "بن رمثان".

وقد توفي خميس، وهو على رأس عمله وبعمر الخمسين، وحصل ذلك عام 1959م بعد معاناة مع مرض السرطان.

اقرأ أيضاً: "نفاد النفط ومناخ قاتل".. ما مدى حقيقة التقارير الدولية عن مستقبل الخليج؟

بات مستقبل منطقة الخليج العربي خلال الأعوام الماضية محلّ حديث خبراء ومراقبين حول العالم.

وذلك بسبب مخاطر بيئية تتعلّق بالتغيّر المناخي، إضافة إلى الحديث المتكرّر عن نفاد النفط وما يترتّب عليه من أزمات اقتصادية وسياسية.

ومن المعروف أن دول الخليج تعتمد اقتصاداتها بشكل أساسي على إيرادات البترول والغاز الطبيعي.

ويشير عدد من الدراسات إلى أنّ الخليج العربي يقع ضمن المناطق التي تواجه خطراً مدمراً، جرّاء موجات الحرارة المتصاعدة الناتجة عن ظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ.

نضوب النفط

ويوصي الخبراء بتغيير بوصلة موارد الطاقة بدول الخليج العربي من الطاقة الأحفورية إلى الطاقة النظيفة المتجدّدة.

وهو ما شرعت دول خليجية في تنفيذه تُجنّباً للمصير الكارثي الذي ورد في عديد من التقارير الدولية.

كما أنّ التوجّه المغاير والسياسات البيئية التي ينتهجها بعض دول الخليج خلال الأعوام الماضية قد تقلّل احتمالية تأثُّر دول الخليج بالكوارث الطبيعية الناتجة عن الظاهرة.

بل وتجعلها في مقدمة الدول ذات الاقتصاد النظيف، حال نجاح توسيع نطاق سياسات البيئية النظيفة.

من جانبها أعلنت السعودية، وهي المصدر الأكبر للنفط في العالم، إطلاقها عديد من الإصلاحات الداخلية لتنويع الاقتصاد.

وتضمّن ذلك عدداً من المشاريع البيئية الكبرى، مع التركيز الكبير على الطاقة الشمسية كأحد أهمّ مصادر الطاقة المستدامة.

"ضربة مزدوجة"

يحذّر خبراء بيئيون من أنّ أزمة المناخ قد توجّه "ضربة مزدوجة" إلى منطقة الشرق الأوسط عموماً، من خلال "إنضاب دخلها من النفط.

في وقت تحوّل العالم إلى مصادر الطاقة المتجدّدة وارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات متطرّفة غير مواتية للحياة".

في هذا الصدّد يقول جيفري ساكس رئيس شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة: "نحن أمام مشكلات رهيبة .. هذه المنطقة هي مركز الوقود الأحفوري في العالم، لذا فإن كثيراً من اقتصاداتها يعتمد على وقود لم يعُد مواتياً للعصر، وعلينا وقف استخدامه".

ويتفق ساكس بذلك مع الباحثة والمتخصّصة في التغيّر المناخي ماري لومي، التي ترى أنّه "رغم احتواء دول الخليج على احتياطيات من النفط قد تكفي لقرن آخر"، فإنّ "الخليجيين لديهم بالفعل سبب للتخوّف"، لأنّ "تراجع الطلب العالمي قد يحصل مبكراً".

وتؤكّد لومي أنّ المجتمعات الخليجية ينتظرها "طريق طويل في سبيل بناء الهياكل المؤسساتية والاجتماعية، عندما ينتقل تركيز الصناعة العالمية مستقبلاً بعيداً عن صادرات الغاز والنفط".

استراتيجيات بديلة وخطوات إيجابية

حسب جيفري ساكس، فإنّه باستطاعة دول الخليج قلب المناخ الحارّ والشمس الحارقة من نقمة إلى نعمة، إذ قال إنّ "النبأ السار هو وجود كثير من أشعة الشمس لدرجة أنّ الحل موجود أمامهم، كل ما عليهم هو أن ينظروا إلى السماء، فأشعة الشمس توفّر لهم أساس اقتصاد جديد نظيف وأخضر".

وعمدت دول خليجية مؤخراً إلى تدشين خطط وبرامج بيئية لتنويع مصادر الطاقة والدخل القومي، من شأنها أن تجنّب المنطقة المصير الكارثي المزعوم.

وترى ماري لومي أنّه بالنظر إلى عدد سكان هذه الدول الصغير، ودخلها من صادرات النفط والغاز المرتفع، فإنّها في واقع الأمر "لديها مزيد من الموارد لتنويع الاقتصاد" والاعتماد أكثر على مصادر للطاقة المتجددة، إضافة إلى "بناء مجتمع معرفي وتخفيض كمية انبعاثات ثاني أكسيد الكربون".

بالفعل أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة استراتيجية للطاقة 2050، التي تهدف إلى رفع مساهمة الطاقة النظيفة من 25% إلى 50%، وخفض الانبعاثات الكربونية من عملية إنتاج الكهرباء بنسبة 70%، كما تدشّن حالياً إمارة أبو ظبي محطة طاقة شمسية كبرى، ويأتي ذلك بجانب إطلاق محطة "براكة" كأولى محطات الطاقة النوويّة بغرض توليد الكهرباء في البلاد.

وأفاد تنزيد علم، مدير "إيرث ماترز" للاستشارة المتخصصة في البيئة، ومقرّها دبي، بأنّ في الإمارات مزيداً من الاهتمام بالمخاطر البيئية الناتجة عن تغيّر المناخ.

المصدر: TRT

أخبار الليرة أخبار الليرة
آخر تحديث: calendar 2022-01-05 clock 19:45

آلة حاسبة:

تساعدك أداة محول العملات على تحويل قيمة أي عملة إلى أي عملة أخرى.


آخر الأخبار:
تطبيق الموبايل:
حمل تطبيق أخبار الليرة للحصول على إشعارات مباشرة عند تغير أسعار الصرف.
google play

أزواج رئيسية:
الأسئلة المتكررة:
ماذا يعني السوق السوداء؟

هو السوق الذي تتبادل فيه السلع والخدمات ما بين البائع والمشتري من دون معرفة الحكومة أوتسجيل أي قيود أودفع أي ضرائب... المزيد


تابعنا على وسائل التواصل:
لا تفوتك تقلبات الأسعار
احصل على إشعارات فوريّة عند تغيّر أسعار صرف العملات التي تريد