حدد العملة للانتقال:
home الرئيسية أخبار اقتصادية ذهب المستقبل.. البلاديوم يقترب من 3 آلاف دولار للأوقية وسط المخاوف بشأن تعطل الإمدادات الروسية

ذهب المستقبل.. البلاديوم يقترب من 3 آلاف دولار للأوقية وسط المخاوف بشأن تعطل الإمدادات الروسية

ذهب المستقبل.. البلاديوم يقترب من 3 آلاف دولار للأوقية وسط المخاوف بشأن تعطل الإمدادات الروسية
calendar 2022-03-08 clock 19:34
أخبار الليرة

واصل البلاديوم ارتفاعه ليقترب من أعلى مستوى في 10 أشهر على مسافة قريبة من 3000 دولار للأونصة اليوم الجمعة، حيث تصاعدت المخاوف بشأن نقص الإمدادات من روسيا أكبر منتج، وعززت الحرب في أوكرانيا الطلب على الذهب كملاذ آمن.

وارتفع سعر البلاديوم الفوري 6.1 بالمئة إلى 2943.56 دولارًا للأوقية اعتبارًا من الساعة 10:27 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1527 بتوقيت جرينتش)، بعد أن ارتفع إلى 2970.50 دولارًا ، وهي ذروة لم تشهدها منذ مايو 2021.

تستحوذ روسيا على 40٪ من الإنتاج العالمي للمعدن الحفاز التلقائي، والذي كان يتجه نحو ارتفاع بنسبة 24٪ هذا الأسبوع، وهو أفضل أداء منذ أواخر مارس 2020.

قال إدوارد مويا ، أحد كبار المسؤولين محلل السوق في OANDA  : "هناك إجماع متزايد على أن روسيا لا تبطئ حملتها العسكرية وأنك ستشهد فقط أن العقوبات تصبح أكثر صعوبة ، وهذا سيعطل حقًا الشركات للحصول على هذا الإمداد بالبلاديوم".

وأضاف: "حظر الطيران والمسائل اللوجستية والعقوبات ستجعل البلاديوم مرتفعا للغاية لأن هذا يحدث خلال الوقت الذي يبدأ فيه الطلب في الارتفاع بشكل كبير".

وقال أولي هانسن المحلل في ساكسو بنك في مذكرة: "الأزمة الروسية الأوكرانية ستستمر في دعم احتمالية ارتفاع أسعار المعادن النفيسة".

وعلى صعيد المعادن الأخرى، ارتفعت أسعار الفضة الفورية بنسبة 1.2٪ لتصل إلى 25.45 دولارًا للأونصة، وكانت مهيأة لتحقيق مكاسب أسبوعية خامسة على التوالي، اكتسب البلاتين 2.5 ٪ إلى 1،108.19 دولار.

ذهب المستقبل

دخل البلاديوم عالم الصناعة بكميات تجارية، بعد النجاح الذي حققته تقنيات تحفيز محركات الوقود التقليدية في السيارات، في إطار الجهود المتتابعة للحد من نفث الغازات التي تضر بسلامة البيئة.

وحدثت أول أزمة إمدادات عالمية عندما توقفت الإمدادات الروسية من البلاديوم قبل عام 2000 إلى السوق العالمية لأسباب سياسية، وتسببت تلك الأزمة في إحداث ذعر في الأسواق دفع السعر إلى أعلى مستوى عند 1340 دولارًا للأونصة في يناير/‏ كانون الثاني 2001.

في ذلك الوقت، عمدت شركة «فورد» للسيارات، خوفاً من تعطل إنتاج السيارات بسبب نقص البلاديوم (وهو معدن نادر وفريد من نوعه)، إلى تخزين كميات ضخمة من المعدن، وعندما انخفضت الأسعار في الأشهر التالية من عام 2001، تكبدت «فورد» خسائر تجاوزت مليار دولار.

وفي عام 2016 بلغ إجمالي إنتاج منجم البلاديوم 208 آلاف طن، كان نصيب روسيا منها أكبر من 82 طناً، أي أنها أكبر دولة منتجة، تليها جنوب إفريقيا وكندا والولايات المتحدة.

تحتل شركة «نوريلسك نيكل» الروسية المرتبة الأولى بين أكبر منتجي البلاديوم على مستوى العالم، فهي تمثل 39٪ من الإنتاج العالمي.

وارتفع الطلب العالمي على البلاديوم من 100 طن في عام 1990 إلى ما يقرب من 300 طن عام 2000، وبلغ إنتاج المناجم العالمية من البلاديوم 222 طناً عام 2006 وفقاً للمسح الجيولوجي الذي أصدرته وزارة التجارة الأمريكية.

وساد القلق بشأن الإمدادات الثابتة من المعدن، في أعقاب التوترات العسكرية الروسية في أوكرانيا عام 2014؛ لأن العقوبات قد تعوق صادرات البلاديوم الروسية، وأي قيود على صادرات البلاديوم الروسية ستؤدي إلى تفاقم عجز المعروض في الأسواق.

وقد دفعت هذه المخاوف أسعار البلاديوم إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2001، وقد تجاوز سعر الأونصة في سبتمبر/‏ أيلول 2014 حاجز 900 دولار، ومع استقرار الإمدادات الروسية في عام 2016 تراجع السعر إلى حدود 614 دولاراً.

إلا أن ارتفاع الطلب بقوة في قطاع السيارات منذ بداية العام الحالي أدى إلى تحليق الأسعار في قفزات متتالية أوصلت الأونصة إلى حدود 1344 دولاراً، متجاوزاً سعر الذهب لأول مرة.

مناجم جنوب إفريقيا

قال جون ماير، المحلل المختص في التعدين لدى شركة «إس بي إينجل»: تزداد البيئة السياسية لإدارة مناجم البلاتين في جنوب إفريقيا سوءاً.

لقد انخفضت عمليات تعدين البلاتين بشدة نظراً لكونها صعبة وخطِرة، كما أن إدارة عمليات إنتاجه صعبة جداً.وتدير شركة «سيباني ستل ووتر»، وهي شركة جنوب إفريقية، مناجم البلاديوم في الولايات المتحدة، وتتوقع إنتاج 468 ألف أونصة هذا العام من مناجمها في مونتانا.

وتستخرج نسبة متزايدة من البلاديوم من عمليات إعادة التدوير، التي تتضمن عادة تجريد المعدن من تجهيزات التحفيز القديمة والإلكترونيات، وصهرها وصقلها لإعادة استخدامها.

السيارات العاملة بخلايا الوقود

يراهن على البلاديوم قطاع صناعة السيارات العاملة بخلايا الوقود؛ حيث يمتص البلاديوم الهيدروجين بسهولة في درجات حرارة الغرفة، ويشكل هيدريد البلاديوم.

وعلى الرغم من أن هذه الخاصية شائعة في العديد من المعادن التي تمر بمرحلة انتقالية، فإن البلاديوم لديه قدرة امتصاص عالية بشكل فريد، ولا يفقد ليونته.

وتمت الاستفادة من هذه الخاصية في تصميم وسيلة فاعلة، وغير مُكلفة وآمنة؛ لتخزين وقود الهيدروجين، على الرغم من أن البلاديوم نفسه مكلف حالياً لهذا الغرض.

كما يمكن ربط الهيدروجين المحفوظ في خزانات البلاديوم بحساسية مغناطيسية، وهذه ميزة صناعية مهمة؛ للحد من مخاطر تخزين الهيدروجين عند درجة حرارة معينة.

من يستثمر في البلاديوم؟

يتم إرسال معظم البلاديوم مباشرة من المنجم إلى سلاسل توريد السيارات، ويقول فيليب نيومان، مدير عام شركة «ميتال فوكاس»: «على الرغم من أن الحكومة الأمريكية بدأت في إصدار عملة رسمية بالبلاديوم بقيمة أونصة واحدة العام الماضي، فإن سوق نقد البلاديوم مازال محدوداً وليس كبيراً».

وتستثمر معظم صناديق إدارة الأصول في البلاديوم بكميات متفاوتة، كما أن هناك مستثمرين أفراداً يتابعون حركة تداولاته ويتعاملون به.

أخبار الليرة أخبار الليرة
آخر تحديث: calendar 2022-03-08 clock 19:35

آلة حاسبة:

تساعدك أداة محول العملات على تحويل قيمة أي عملة إلى أي عملة أخرى.


آخر الأخبار:
تطبيق الموبايل:
حمل تطبيق أخبار الليرة للحصول على إشعارات مباشرة عند تغير أسعار الصرف.
google play

أزواج رئيسية:
الأسئلة المتكررة:
ما هو التداول عبر الانترنت؟ وما هي انواعه؟

هو تبادل أصول مالية، أي شراء وبيع أزواج: عملات، أسهم، سلع، عملات رقمية وذلك من خلال منصات التداول التي تقدمها شركات الوساطة بهدف الربح.. المزيد


تابعنا على وسائل التواصل:
لا تفوتك تقلبات الأسعار
احصل على إشعارات فوريّة عند تغيّر أسعار صرف العملات التي تريد